جمعية الطلح للماء و البيئة

شجرة الطلح

المشاكل و الحلول

المشاكل:

  •  

    القطع الجائز من طرف الإنسان (التفحيم)
  • تعاقب سنوات الجفاف
  • قلة التجديد الطبيعي
  • الرعي المفرط الذي يضع حدا لإنبات البذور ونمو الشجيرات
  • شيخوخة الأشجار وما تسبب من قلة إنتاج الثمور وعقم بدورها في بعض الأحيان.

الحلول:

  • تقليص الضغط الرعوي حتى يتناسب مع الحمولة الرعوية مع العمل على تحسبن المراعي
  • التشجير أو التجديد الطبيعي (الحماية والتسييج) وخلال هذه السنوات الثلاث قامت المصلحة الإقليمية للمياه والغابات بالسمارة بتجربة على مساحة 150 هكتار على وادي الساقية الحمراء بعد التحكم في عملية التثبيت بالمشتل ومعرفة بأدق تفاصيل نمو الشجيرات (الجدور والأغصان) والمدة الزمنية التي يمكن استغراقها في المنبت قبل تقلها إلى الميدان( 5 إلى 6 أشهر).
  • لكي تنمو الأشجار بطريقة جيدة يجب أن تكون الشجرة ملائمة للمناخ المشابه لموطنها الأصلي وأن تزرع في موقع جيد بحيث يتوفر لها مكانا فسيحا يساعد على اكتمال نموها، ويجب أن تكون التربة خصبة وذات صرف جيد بحيث لا تجمع المياه وتغمر الجذور. وانسب وقت لنقل الأشجار هو فصل الشتاء حيث تكون في موسم شبه سبات (activité très faible) وقد تحتاج الأشجار الصغيرة في بعض الأحيان إلى دعامات من الأوتاد لحمايتها من العواصف الهوجاء. تروى الشجرة الصغيرة بمعدلات معتدلة أي ما يقارب 30 إلى 40 لترفي الأشهر الأولى حتى تكون جذورا قوية. 
  • التنمية المستدامة للمناطق المجاورة لغابات الطلح (تزويد الساكنة المحلية بالأفرنة المحسنة، خلق مشاريع مدرة للدخل......)
  • تحسين جودة الأشجار عن طريق البحث العلمي ( التحسين الوراثي )
  • إنشاء محميات
  • تكوين لجن إقليمية للقيام بدوريات منتظمة على صعيد الأقليم الجنوبية للمحاربة مافيا النهب الغابوي و القطع الجائر لهذه الأشجار.